الرئيسية السنة المقبلة ستكون سنة القضاء نهائيا على السكن القصديري بالعاصمة

السنة المقبلة ستكون سنة القضاء نهائيا على السكن القصديري بالعاصمة




قال وزير السكن والعمران والمدينة عبد المجيد تبون أن السنة الجارية ستعرف استلام نحو 350 ألف سكن بمختلف الصيغ، مؤكدا أن السنة المقبلة ستكون سنة القضاء نهائيا على السكن القصديري بالعاصمة والتي ستكون أول عاصمة افريقية تحقق هذا الإنجاز.






وخلال أشغال جلسة تقييم مع المسؤولين المحليينالولائيين لقطاع السكن وحصيلة الثلث الأول
 من السنةالجارية، أمس بالعاصمة، قال تبون أن مكتتبي برنامج عدل2001 و2002 سيتسلمون
 قرارات الاستفادة المسبقة، فيحين سيكون تسليم هذه القرارات المسبقة لمكتتبي 2013بداية من 
الثلاثي الأول للسنة المقبلة، متعهدا بإسكانالمكتتبين الأوائل بداية من 2016 حسب التسلسل الزمنيللملفات.
وتحدث تبون بلغة الواثق من أنه بنهاية جويلية المقبلسيكون عدد السكنات 
من صيغة البيع بالإيجار "عدلالتي شرع في انجازها فعليا هو 230  ألف سكن،
 منها 35ألف سكن تم إطلاقه عن طريقة التراضي الأسبوع الماضي فقط.
ووجه تبون تعليمات لمدير وكالة عدل الجديد محمد بلعريبي من أجل غلق قضية
 أوامر الدفع المتأخرة التي لمتصل لأصحابها، حيث طالبه بالتنسيق مع المصالح 
المختصة وغلق هذا الباب نهائيا قبل شهر رمضان، وهذابإيجاد صيغة ما عبر شباك
 مخصص أو أي حل آخر.
وكشف عبد المجيد تبون، عن منح تسيير الأحياء الجديدة لعدل لصالح أصحاب مشاريع
 أونساج مقابل إجراء تكوينلصالح هؤلاء بإحدى الدول المتقدمة على غرار
 إسبانيا أو فرنسا، واتهم مؤسسة "جاست إيموبالتسييرالكارثي، وأعلن
 عن إخطار المفتشية العامة للمالية بخروقات هذه المؤسسة العمومية الاقتصادية ا
لمختصة فيتسيير أحياء عدل سابقا، كما أعلن عن متابعات قضائية في حق 
عدد من مسؤوليها وإطاراتها.
وأعلن تبون عن تسهيلات خصوصا للشباب فيما يخص شهادة السلبية لمكتتبي
 عدل و"أل.بي.بي"، وذكر بأنالأقراص قد تم تحويلها لأملاك الدولة ولن يتم 
إخطار سوى من تكون مراقبته ايجابية، وجدد التأكيد على أنهذه الوثيقة إجبارية.
أما فيما يتعلق ببرنامج الترقوي العمومي فبلغ عدد المكتتبين 62 ألف مكتتب
 تمت معالجة ملفات 51 ألفمكتتب ومنح 48 ألف مكتتب أمر دفع الشطر الأول 
المقدر بـ50 مليون سنتيم، حيث دفع 42 ألفا منهم الشطرالأول، وقد شرعت الوكالة 
في مشروع انجاز 35 ألف سكن، 16 ألفا منها على مستوى العاصمة.
وذكر تبون أن عملية تجزئة الأراضي بالهضاب والجنوب في إطار ما يعرف بالبناء
 الذاتي متواصلة، موضحا أنه تممنح ما يناهز 300 ألف قرار استفادة إلى حد الآن
 ما سيخفض بنسبة ملحوظة عدد طالبي السكن، محذرا مديريالتعمير من فوضى التسليم وقال: "الأراضي المسلمة هي نواة مدن جديدة إذا تمت حسب المقاييس المعمولبها"،
 مشيرا إلى أن توزيعها في إطار فوضوي معناه تكرار التجربة المرة للأحياء القصديرية والفوضوية.
وحملت مداخلة تبون تهديدا صريحا لمسؤولي قطاعه المحليين بخصوص استعمال
 المواد المصنعة محليا بدلالمستوردة، وقال "التعليمات التي وصلتكم هي أوامر
 ومن لا يحترمها سنطبق العقوبات"، وأضاف "اعتذر عنالتهديد، لكن المرحلة
 تقتضي استعمال المواد المصنعة محليا ويمنع منعا باتا استعمال مواد أجنبية"، 
وتابعتبون قائلا "إذا كان هناك شك في جودة ونوعية المواد المحلية لدينا الخبرة
 ويمكن عرضها عليها"، وكشف بأننسبة اندماج السكن الجزائري حاليا تقارب 80 بالمائة،
 ويبقى بعض النقص فقط في مادة الإسمنت.


هل أعجبك الموضوع ؟

نبذة عن الكاتب

محمد اسلام مدون جزائري قمت شهباني بانشاء هذه المدونة من اجل التعلم والاستفادة وبالتوفيق لجميع زوار هذه المدونة


يمكنك متابعتي على :



جميع الحقوق محفوضة لمدونة مدونة مدينة مغنية 2013/2014

تصميم : تدوين باحتراف