الرئيسية عرق الرضاخ ، الرضاخ ، أبو رضاخ ، بومزوي ، عصبة النفس ، العرق الحاير ( خلعة " خرعة " قديمة العرق الخباط)

عرق الرضاخ ، الرضاخ ، أبو رضاخ ، بومزوي ، عصبة النفس ، العرق الحاير ( خلعة " خرعة " قديمة العرق الخباط)

أبو رضاخ ( بومزوي )
فرط التهيج الأَوَرْطي
عرق الرضاخ ، الرضاخ ، أبو رضاخ ، بومزوي ، عصبة النفس ،
العرق الحاير ( خلعة " خرعة " قديمة ) ، ويسمى بـ ( الظلال ) أو ظلال البطن في الحجاز



عرق الرضاخ ، الرضاخ ، أبو رضاخ ، بومزوي
الرضاخ : هو مجرد عرض "علامه سريرية" تدل على مرض مثله مثل الحرار والصفار والصداع وليس مرضا بحد ذاته .


أعراض الرضاخ : احساس شخصي بنبضات القلب قوية أو سريعة فيما بين أسفل القفص الصدري الى السرة  قد يكون مؤلم أو غير مؤلم ولا علاقة له لا بالأمعاء ولا المعدة ولا الأعصاب ، وغالبا ما يصاحبه الخوف وخفقان في القلب والقلق وضيق التنفس والأمراض النفسية ودوخة وتعرق ، والهلع ، والشعور بالموت ،  وربما لا تحدث هذه الحالات مع بعضها .
ويخلط الكثير من المعالجين بالطب الشعبي بين "شلع السرة "  و  "أبو رضاخ ، بو مزوي"
مرض شلع السرة يعالج في السرة وحولها  والرضاخ يعالج من أسفل القفص الصدري الى السرة .
مرض شلع السرة أغلب أعراضه عضوية  والرضاخ أغلب أعراضه نفسية مقرونة بنبض قوي بين أسفل القفص الصدري وفوق السرة .
مرض شلع السرة يحدث بعد الحمل والولادة وحمل شيء ثقيل بينما الرضاخ لا يحدث بهذه الأسباب ويحدث أحيانا بعد أزمة نفسية.
مرض شلع السرة يعالج بالتمريخ والحجامة والكوي  بينما الرضاخ غالبا لا يعالج بالحجامة والتمريخ .
مرض شلع السرة مرض بذاته والرضاخ عرض لمرض .
يقول الدكتور د. محمد لمجرد : يعتبر فرط التهيج الأَوَرْطي أو ما يعرف ببومزوي سببا شائعا للاستشارة الطبية العامة : يتعلق الأمر بإحساس شخصي أو ذاتي – غالبا ما يكون غير مؤلم لكنه مقلق – بنبضات سريعة أو قوية للجزء البطني للشريان الأبهر (aorte) للمريض بالقرب من السرة (وهو الشريان الرئيسي للقلب).




مسببات بومزوي: بقيت لمدة طويلة - بل و لحد الساعة - مثار جدال و نقاش كبيرين. لكن الفرضية التي يبدو أن الجميع تقريبا يقبل بها، هي أن السبب يرجع أساسا إلى تهيج مفرط للنظام العصبي اللاإرادي الودي و / أو لإفرازات هرمونية مهمة خصوصا  من طرف الغدتين الكظريتين.
* العصب السمبثاوى او العصب الودى هو جزء من الجهاز العصبى اللا إرادى (اي يعمل دون تدخل ارادى منا)
هاتين الحالتين – في شقهما الفيزيولوجي "الغير مرضيه" – نجدهما عند الأشخاص الذين يعانون من الضغط النفسي أو الرهاب الإجتماعي، أو عموما أصحاب الشخصية العاطفية الحساسة. كما أن الأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي المزمن هم أيضا من أكثر الناس عرضة  لبومزوي.
إذا كنت نحيفا (جدا)، فمن المحتمل أيضا أنك "تعاني" من بومزوي، لكن السبب في هذه الحالة راجع إلى النحافة نفسها، و ذلك بسبب قلة تواجد الدهون البطنية و تحت الجلد، و التي من شأنها امتصاص أو التقليل من انتقال موجات نبضات الشريان الأبهر (الذي يجب أن ينبض على كل حال ) .

النبضات السريعة أو القوية للشريان الأبهر يمكن أن تكون مرتبطة أيضا بأمراض عضوية ، يمكن أن تكون خطيرة جدا على المدى القصير أو حتى الفوري، و نخص بالذكر تمدد الشريان الأبهر البطني، الذي قد يتطور إلى تمزقه و من تَم الوفاة.
كما أن فرط نشاط الغدة الدرقية - مع أو بدون تضخمها - هو أيضا من أسباب بومزوي أ.هـ. http://goo.gl/uoFNAT


في الصورة توضح تمدد في جدران الشريان الاورطي نتيجة لخلل في جدار الشريان مكونا كيسا .. في الحالة الطبيعية يسري الدم بشكل مستقيم اما عند وجود كيس يسبب خلل في مسار الدم معرضا المريض لتكون جلطات في الكيس التي من الممكن ان نتنقل الى اجزاء اخرى في الجسم مع تدفق الدم ... كذلك الكيس يكبر حجمه مع مرور الزمن و التقدم في السن ويصبح معرضا للانفجار و النزيف و هنا تكمن خطورته.
وفي الطب الشعبي الرضاخ : مرض يصيب البطن ومن أعراضه ارتفاع ونزول البطن بصورة مستمرة ... موضع الكي : ثلاث كيات  فوق السرة بإصبعين وعند يسار السرة وتحت السرة بإصبعين ... الحمية لمدة سبعة أيام ، ويأكل الرز "الشيلاني " المطبوخ بالماء مع اللبن يضاف إليه كركم مسحوق ، وأيضا يطبخ أطراف شجر العاقول " الشوك " ويشرب منه صباحاً ومساء . وقيل موضع كويه بين عظمة القص والسرة وهذا هو الصحيح .

الرضاخ عرق الرضاخ أبو مزوي

وقيل (الرضاخ) وهو مرض يصيب البطن يجعله كثير الحركة حتي يشعر المريض وكأن في بطنه هزاز يحركه الي الداخل والخارج وعلاجه ايضا الكي بالنار لعدد من الكيات يصل الي ست عشرة كية أو اكثرب تشكل حلقة واسعة حول المرض أو مكان الاهتزاز بالاضافة الي استعمال بعض الأدوية الشعبية المعروفة. 
الرضاخ عرق الرضاخ أبو مزوي 

ومما ذكر في النت بمسمى قريب له ولعل المقصود نفسه عرق الردوخ او الرداخ : عرق يضرب تحت وفوق السر وصوب اليسار بجانب السر احيانا ، وينبض بشده ويسبب الم شديد ويزيد عند اكل الدسومه اي ما يحتوي على الدهون كاللحم والسمك المقلي بالزيت والحليب الطازج وعندما يجوع المصاب بالرداخ يشعر بالم شديد اكثر واذا مارس المصاب عملا شاقا او الجري يزيد خفقان قلبه اكثر ... والعلاج بالوسم فوق السر بمطرق ولكزه وتحته بعد بمطرق ولكزه والمطرق كالشخطه اما اللكزه تشبه النقطه وبعد الوسم ينصح المريض باخذ كوب سكر ونصف كيس صبار (تمر هندي ) يخلط مع بعض ويصفى ويشرب مدة ثلاثة ايام مرتين باليوم والشخص الي ما يناسبه الصبار يجيب سنوت ويدقه دق ناعم ويغليه بالنار ويشربه مدة ثلاثة ايام مرتين باليوم ..
وقيل الرضاخ على نوعين هما :
عرق الكبود وعرق الشاكلة ، ويعالج الأول المنسوب إلي الكبد والذي يعتبر أحياناً مسئولاً عن القيء بالوسم تحت السرة وفي أعلاها ،
أما عرض الشاكلة فيقولون أنه يخرج من الكبد حتى الرجل وهو مؤلم ويوسم بعد تتبعه في الأعلى وفي الأسفل وفي الوسط حتى يموت.

هل أعجبك الموضوع ؟

نبذة عن الكاتب

محمد اسلام مدون جزائري قمت شهباني بانشاء هذه المدونة من اجل التعلم والاستفادة وبالتوفيق لجميع زوار هذه المدونة


يمكنك متابعتي على :



جميع الحقوق محفوضة لمدونة مدونة مدينة مغنية 2013/2014

تصميم : تدوين باحتراف