الرئيسية دوري أبطال أوروبا - ليستر سيتي يكتب التاريخ ويبلغ ربع النهائي

دوري أبطال أوروبا - ليستر سيتي يكتب التاريخ ويبلغ ربع النهائي

حقق ليستر سيتي، تأهلاً تاريخيًا إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، بعدما تجاوز عقبة إشبيلية (2-0) في إياب ثمن النهائي، الذي أقيم في إنجلترا، مساء اليوم الثلاثاء.

احتفظ مدرب ليستر سيتي كريغ شكسبير بنفس العناصر التي شاركت في المباراتين اللتين أشرف فيهما على الفريق بعد إقالة الإيطالي كلاوديو رانييري.


وأقيل رانييري عقب الخسارة أمام اشبيلية 1-2 بالذات في مباراة الذهاب، بعد أن قاده إلى إحراز بطولة الدوري الإنكليزي الممتاز في الموسم الماضي للمرة الأولى في تاريخه.
في المقابل، فإن الأرجنتيني خورخي سامباولي أجرى ثمانية تغييرات على التشكيلة التي تعادلت مع ليغانيس 1-1 السبت في الدوري الإسباني، حيث أراح فيها معظم لاعبيه الأساسيين للمواجهة الأوروبية.
وانتفض ليستر بقيادة شكسبير فتغلب على ليفربول وهال سيتي بنتيجة واحدة 3-1 وابتعد مؤقتاً عن مراكز الهبوط إلى الدرجة الأولى.
وكان ليستر أعلن قبل يومين إبقاء شكسبير حتى نهاية الموسم.

بدأ ليستر المباراة مهاجماً سعياً إلى التسجيل معولاً على الهدف الذي سجله خارج ملعبه في مباراة الذهاب، فحقق المطلوب في الدقيقة 27 عبر الجامايكي مورغان الذي تابع كرة من مسافة قريبة إثر تمريرة من الجهة اليسرى من الجزائري رياض محرز.
تراجع لاعبو ليستر إلى منطقتهم للدفاع عن النتيجة، وحاول إشبيلية في المقابل التحكم بالمجريات لكن من دون فرص جدية على المرمى.
بدأ إشبيلية الشوط الثاني كما أنهى الأول وكاد يدرك التعادل عبر سيرخيو إسكوديرو الذي سدد كرة قوية ارتدت من العارضة (53).
لكن ليستر وجه ضربة قاسية لضيفه بعد ثوان قليلة حين أضاف الهدف الثاني بكرة سددها مارك ألبرايتون من داخل المنطقة من دون أي رقابة استقرت في الزاوية اليسرى لمرمى الحارس سيرخيو ريكو.
بقي إشبيلية عاجزاً عن اختراق منطقة ليستر، وما زاد وضعه سوءاً تلقي لاعب الوسط الفرنسي سمير نصري انذاراً ثانياً إثر احتكاك بالمهاجم الإنكليزي جيمي فاردي فكان نصيبه الطرد في الدقيقة 73، تاركاً رفاقه في وضع صعب للتعويض.
وحصل الفريق الإسباني على فرصة ذهبية لفرض شوطين إضافيين على الأقل في الدقيقة 80 لكن الحارس الدنماركي كاسبر شمايكل تألق في صد ركلة جزاء نفذها الفرنسي ستيفن نزونزي.
وتقام قرعة ربع النهائي الجمعة المقبل. وتقام مباريات الذهاب في 11 و12 ونيسان/أبريل والإياب في 18 و19 منه. ويقام نصف النهائي في أيار/مايو المقبل والنهائي في 3 حزيران/يونيو في كارديف.


وكان الفريق الإنجليزي، خسر ذهابًا في إسبانيا (1-2)، ليحسم نتيجة المباراتين (3-2)، ويحقق تأهلاً تاريخيًا.

وأخذت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية الشهيرة، على عاتقها مهمة تقييم لاعبي ليستر، في ليلةٍ كتب فيها الفريق تاريخًا جديدًا له.

ونشرت الصحيفة، تقييمها الخاص للاعبي الفريق، بعد المباراة؛ حيث عمدت لاختيار اللاعب الأفضل والأسوأ في تشكيلة الفريق.

وحاز كاسبر شمايكل، على جائزة اللاعب الأفضل في المباراة، بتقييم 8 من 10، وهو الذي تصدى لركلة جزاء نزونزي لاعب إشبيلية، الذي منح فريقه بطاقة العبور.

بدوره، كان سليماني، اللاعب الأسوأ وفق التقييم حيث حصل على تقييم 6 من 10 نظرًا لأنَّه لم يقدم الإضافة المرجوة منه بعد دخوله في أرض الملعب عند الدقيقة (64).
 
هل أعجبك الموضوع ؟

نبذة عن الكاتب

محمد اسلام مدون جزائري قمت شهباني بانشاء هذه المدونة من اجل التعلم والاستفادة وبالتوفيق لجميع زوار هذه المدونة


يمكنك متابعتي على :



جميع الحقوق محفوضة لمدونة مدونة مدينة مغنية 2013/2014

تصميم : تدوين باحتراف